افيوني: اقرار الموازنة قفزة نوعية

2019-07-21 20:00:00

على الرغم من ملاحظات بعض الأفرقاء السياسيين على موازنة العام 2019 التي أقرت في المجلس النيابي بعد نقاشات مطولة، إلا أنّه هناك شبه اجماع على وصفها بالإنجاز نظرا لقدرتها على امكانية خفض نسبة العجز الى 7.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

تعد موازنة العام 2019 خطوة أولى من مشوار الإصلاح الذي ينسجم مع الرؤية الإقتصادية للحكومة، المرتبطة بمقررات سيدر وخطة ماكينزي.

يبقى الأهم أن يصار الى عقد جلسة لمجلس الوزراء وخروج البعض من مبدأ التعطيل، لمتابعة درب الإصلاح والعمل على ارقام موازنة العام 2020 بما يحفظ الاستمرار في ضبط العجز وعدم تخطي السقوف المالية ووضع آلية صحيحة لاستلام القروض الجديدة.