مقدمة النشرة المسائية

2019-07-21 19:32:00

مع اقرار الموازنة التي تلقت دعما من البنك الدولي عبَّر عنه  المدير الاقليمي للبنك الدولي للشرق الاوسط ساروج كومار تتجه الانظار الى انعقاد مجلس الوزراء بعدما انهت قوى الامن الداخلي التحقيقات في حادثة قبر شمون واحالت الملف الى مدعي عام التنمييز بالانابة القاضي عماد قبلان.

 

لكن هناك من يعمل على عرقلة الوصول الى حلول وفي هذا الاطار وضعت مصادر سياسية كلامَ النائب طلال ارسلان في خانة التصعيد غير المبرر في ضوء التقدم الذي احرزته وساطةُ اللواء عباس ابراهيم . وقالت ان منطق الاستعلاء الذي يعبر عنه ارسلان ، يثير الشكوك حول وجود جهات اخرى يستقوي بها او يسعى الى توريطها في أجنداتٍ سياسية معلومة المصدر.

 

المصادر السياسية سخرت من الاسلوب الذي توجه به ارسلان الى الرئيس سعد الحريري  ووصفته بانه اسلوب غيرُ بريء يخالف الجهود التي يقوم بها رئيس الحكومة لمعالجة ذيول احداث قبر شمون، وقد كان الاجدر بارسلان ان يتعاون مع الجهات الامنية والقضائية المختصة والقيامُ بالتبعات المعني بها بدل التغريد على اوتار التصعيد السياسي .