مقدمة النشرة المسائية

2019-07-15 19:14:00

رسالة دعم كبيرة وقوية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزير الى لبنان، أكد فيها حرص المملكة القوي والثابت على لبنان واستقلاله وسيادته والحفاظ على اتفاق الطائف وعلى اهمية صيغة العيش المشترك بين جميع اللبنانيين بشتى طوائفهم وانتماءاتهم تحت سقف الدستور واحترام القوانين واحترام الشرعية العربية والدولية.

خادم الحرمين الشريفين وخلال استقباله الرؤساء نجيب ميقاتي فؤاد السنيورة وتمام سلام، ثمن الجهود الخيرة التي يبذلها اصحاب الدولة رؤساء الحكومة السابقين الى جانب رئيس الحكومة سعد الحريري الذي تكن له المملكة المحبة والتقدير، من تعزيز العلاقات الاخوية الوثيقة بين المملكة ولبنان. واكد على اهمية اعادة الاعتبار والاحترام للدولة اللبنانية واقدارها على بسط سلطتها الكاملة وبقواها الشرعية على جميع مرافقها واراضيها.

واليوم برز اعلان الرئيس سعد الحريري انه يعمل جاهدا على بدء مفاوضات بشأن حدود لبنان البحرية، وقال: هذا الموضوع والمفاوضات المتعلقة بشانه سيتعين علينا في النهاية  اتخاذ قرارات بشانها في مجلس الوزراء، كما ان تعزيز قدرات القوات البحرية اللبنانية سيلعب دورًا محوريًا في حماية مواردنا الوطنية من النفط والغاز.