الموسوي يدخل عنوة مع مسلحين الى مخفر الدامور بعد اشكال بين ابنته وطليقها

2019-07-14 19:17:00

أظهر فيديو، انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ابنة النائب نواف الموسوي، غدير الموسوي وهي تتعرض للملاحقة من طليقها محمد حسن المقداد على طريق بيروت - الجنوب في محلة الدامور.

وبعد استدعائهم الى مخفر الدامور حيث رغبت غدير الموسوي برفع دعوى على طليقها، تمت المباشرة بالتحقيق بناءا لاشارة المحامي العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي نادر منصور.

لكنه وبحسب محضر انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد  حضر اربعة اشخاص الى المخفر واعتدوا بالضرب بواسطة مفك احضروه معهم على حسن المقداد، وتسببوا له بجروح برجله، عندها تدخل عناصر المخفر وعملوا على توقيف اثنين من المعتدين فيما فرّ الآخران الى خارج المخفر.

وبعد ان تم اغلاق الباب الرئيسي للمخفر، وخلال عدة دقائق حضر النائب نواف الموسوي الى المخفر وبرفقته حوالي عشرين شابا، وبحوزتهم مسدسات ظاهرة، ولم يسمح لهم عناصر المخفر بالدخول، وحاولوا تهدئته بعد انفعاله الشديد،

الا ان مجهول اطلق من خارج المخفر النار باتجاه غرفة رئيس المخفر من خلال النافذة واصاب حسن المقداد بطلقة في معصمه ادت الى نزيف قوي، وانتشرت بقع الدم في غرفة رئيس المخفر.

بعد ذلك، غادر النائب نواف الموسوي المخفر مع مرافقيه، ونُقل الجريح المقداد الى مستشفى في الجية.

عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواب الموسوي نفى خبر اقتحامه مخفر الدامور وإطلاقه النار من مسدس حربي واكد انه "ما يتمّ تداوله عن إطلاقي النّار على شخص من آل المقدادهو كذب بكذب".

وأضاف الموسوي في حديث تلفزيوني ان "صهره هجم على غدير (ابنته) وبدأ بشتمها. لا أحد ضربه بالمفك ولا أحد أطلق النار"، مضيفًا: "جئت أخذت ابنتي من باحة المخفر". ولفت الى انه توجه الى مخفر الدامور لاحضار ابنته التي كانت تدلي بإفادتها، وقال "بنتي وبدي احميها، عندي ياها بالدني ما رح يحل عنّا، عم نصبر عليه"، مشيراً الى ان "طليق ابنته من كان يتصرف بقوة داخل المخفر".