ساترفيلد في لبنان بحثا عن اجوبة بشأن ترسيم الحدود

2019-06-12 20:44:00

سعيا منه لإيجاد حلول حول مسألة ترسيم الحدود المتنازع عليها بين لبنان والإحتلال الإسرائيلي يستكمل مساعد وزيرالخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد جولاته على المسؤولين اللبنانيين.

وفي هذا الإطار التقى برفقة السفيرة الاميركية في لبنان اليزابيت ريتشارد رئيس مجلس النواب نبيه بري

مصادر عين التينة  اشارت الى ان الأمور وصلت الى دقائقها ودقتها في الحفاظ على كامل الحقوق اللبنانية

 ساترفيلد اجتمع ايضا في السراي الحكومي الى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، بحضور الوزير السابق غطاس خوري، وتم خلال الاجتماع عرض مسار المهمة التي يقوم بها. واستكملت المناقشات الى مائدة الغداء.

 وكان ساترفيلد بدأ جولته من  وزارة  الطاقة حيث اكدت الوزيرة ندى البستاني أن الإجتماع معه كان إيجابيا. وأشارت إلى أن  المبعوث الاميركي  أبلغها أن ادارة بلاده تشجع الشركات الاميركية على الاستثمار في قطاع النفط في لبنان

ومن المتوقع أن تكون جولة ساترفيلد هي الأخيرة له في لبنان إذ يرغب في أن يحصل على جواب واضح  لجهة تحديد السقف الزمني للمفاوضات بشأن ترسيم الحدود  علما ان لبنان يرفض وضع زمن محدد لذلك .

كما ينتظر ساترفيلد اجابة المسؤولين اللبنانيين  عما اذا كان لبنان يريد فصل ترسيم الحدود البرية عن البحرية .