طرابلس تستعيد حركتها الطبيعية بعد النهار الانتخابي

2019-04-15 19:28:00

مع انتهاء الانتخابات الفرعية في طرابلس واستعادة المقعد النيابي لمرشحة تيار "المستقبل" ديما جمالي، تترقب المدينة خطة البدء بالعمل مع حزمة مشاريع انمائية كان قد أعدها الرئيس سعد الحريري "كي تبقى طرابلس فيحاء".

تقنيًا, وعملا بأحكام المادة مئة وسبعة من قانون الانتخاب، أودعت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن كلاً من رئيس مجلس النواب ورئيس المجلس الدستوري، النتائج النهائية الرسمية للمرشحة الفائزة في الانتخابات الفرعية في دائرة طرابلس الصغرى ديما جمالي. كما نُشرت على موقع وزارة الداخلية، النتائج التفصيلية والنهائية للجان القيد الابتدائية ولجان القيد العليا مع كل اقلام الاقتراع.

وغداة فوزها، غرّدت النائب المنتخب ديما جمالي على "تويتر"، قائلة: "فوزي هو انتصار لكم. شكرا من القلب لأهلي في طرابلس، الذين وقفوا الى جانبي خلال هذه المرحلة، فقد أثبتّم اليوم وفاءكم وأعطيتم الصورة الحقيقية تجاه مدينتكم. أنا معكم اليوم أكثر من أي وقت وسأعمل جاهدة على تحقيق طموحات وآمال ابنائنا المحقة لنعيد هذه المنطقة عاصمة للشمال باقتصادها ونموها".

من جهته، شكر عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد كبارة، أبناء طرابلس، في أي موقع كانوا وبغض النظر عن موقفهم الانتخابي، مؤكداً احترامه لرأي الناس والتزامه الدائم بسماع آرائهم ومتابعة شكاويهم وهمومهم.

وتوجه كبارة بشكر خاص إلى الذين تطوعوا في الماكينة الانتخابية على جهودهم وعطائهم والتزامهم.

وختم كبارة بالقول: "لا تجمعنا انتخابات، ولا نفترق بعدها. بيننا مسار طويل ومستمر، وسأبقى دائماً أعمل لخدمة طرابلس ومتابعة هموم أبنائها".

من جهتها، أعلنت الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات، في مؤتمر صحافي، انها راقبت الانتخابات النيابية الفرعية في طرابلس عبر مئة وسبعين مندوبا، ودعت الجمعية محكمة المطبوعات لمتابعة المخالفات التي سجلتها خصوصًا أنها المعنية بوقف الاعتداء على القانون.