وصل وفد كردي برئاسة وزير داخلية إقليم كردستان العراق إلى بغداد، لبحث الأزمة بين الحكومتين والقضايا الحدودية ورفع الحظر الذي تفرضه السلطات الاتحادية على مطارات الإقليم منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وسيترأس وزير الداخلية في حكومة إقليم كردستان وفد الإقليم. ومن المقرر أن يناقش الوفد رفع الحظر عن الرحلات الجوية الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، فضلا عن إدارة المعابر الحدودية بشكل مشترك وفق الدستور العراقي.

وتعتبر الزيارة الرسمية الأولى بين بغداد وأربيل بعد استفتاء استقلال كردستان في سبتمبر الماضي.

وكانت الحكومة العراقية قد علّقت جميع الرحلات الجوية العامة إلى مطاري أربيل والسليمانية بدءاً من 29 سبتمبر الماضي، أي بعد 4 أيام فقط من إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان.

ومددت سلطة الطيران المدني العراقية، نهاية ديسمبر، تعليق الرحلات الجوية الدولية إلى مطاري أربيل والسليمانية بإقليم كردستان لشهرين، أي لغاية 28 فبراير المقبل. ويستثني القرار الرحلات الداخلية في الإقليم.