وفوجئ الزوجان جان باسكو (65 عاما) وجون (70 عاما) بحصار ألسنة النيران لمنزلهما في تلال مدينة سانتا روزا، فقاما بطلب رقم (911)، إلا أن النيران والرياح كانتا أسرع من قوات النجدة.

ووجد الزوجان طوق النجاة في حوض السباحة الخاص بمنزل الجيران، حيث قاما بالقفز سويا في المياه السوداء المليئة بالحطام، وكانا قد استخدما قمصان لحماية وجهيهما من جمرات نارية تتطايرت في الهواء، وفقا لصحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأميركية.

وظل الزوجان في حوض السباحة الذي يبلغ عمقه 4 أقدام لمدة 6 ساعات في مياه وصفها جون بأنها كانت باردة.

وخلال فترة هروبهما من ألسنة النيران، لم تتوقف ابنتاهما عن البحث، وسط تحذيرات تأتي من المنطقة التي أتت النيران فيها على كل المنازل وسوتها بالأرض.

وبعد أن هدأت شدة الرياح ومعها خفت ألسنة النيران، خرج الزوجان من حوض السباحة بعد 6 ساعات درامية.

حرائق كاليفورنيا

واجتاحت موجة حرائق غابات مدمرة مناطق في ولاية كاليفورنيا، وأُعلنت حالة الطوارئ في المناطق الشمالية في أعقاب عملية إجلاء جماعية ووقوع دمار لنحو 1500 منزلا.

كما فر نحو 20 ألفا من المواطنين من مقاطعات نابا وسونوما ويوبا خوفا من أسوأ حرائق غابات تجتاح الولاية على الإطلاق.

ويشيع مثل هذا النوع من الحرائق في المناطق الجنوبية في كاليفورنيا، غير أن عوامل الطقس الجاف والرياح الشديدة تسهم في إلحاق المزيد من الدمار في المناطق الشمالية.

المصدر: سكاي نيوز