وتطرق ماكرون وترنبول لعدد من القضايا الدبلوماسية الحساسة، خلال مؤتمرهما الصحفي في سيدني، الأربعاء، قبل أن يقع الرئيس الفرنسي في الخطأ اللغوي وهو يدلي بتصريح ختامي باللغة الإنجليزية.

فقد وجه ماكرون الشكر لترنبول وزوجته لوسي على حسن استضافتهما، وأشاد بالنبيذ والأطعمة التي استمتع بها خلال الزيارة، قبل أن يقول: “أود أن أشكركما… أنت وزوجتك اللذيذة، على حفاوة الترحيب”.

وأشعل تصريح الرئيس الفرنسي مواقع التواصل الاجتماعي ليحل محل نقاشات لمسائل أكثر أهمية بحثها هو وترنبول، مثل نفوذ الصين المتنامي في المنطقة.

وقال المترجم إيان ديفيز لـ”رويترز” إنّه لا يعتقد أن ماكرون ارتكب خطأ في الترجمة لأن الفرنسي لن يستخدم أبدا في لغته كلمة “لذيذ” لوصف شخص.

وأضاف “أفترض أن ما كان يعنيه هو أنها شخصية ساحرة، يمكنك أن تستخدم وصف لذيذ في الفرنسية عندما تتحدث عن الحلوى وليس عن شخص”.