وأوضح المصدر أن الصاروخ الروسي كان في طريقه لمحطة الفضاء الدولية، إلا أن الحادث حال دون ذلك.

وتابع أن رائدي الفضاء على قيد الحياة وسيعودان إلى الأرض في هبوط اضطراري ربما في كازاخستان.

وكان على متن الرحلة، التي انطلقت من مركز بايكونور الفضائي في كازاخستان، الرائدان نيك هاغ من ناسا وأليكسي أوفشينين من وكالة الفضاء الروسية “روسكوزموس”.