وذكر موقع “ألو” أن التمساح هاجم تلك السيدة، عندما كانت بصحبة عدد من أهالي القرية لجلب المياه. 

وأوضح أحد الأهالي إنهم لاحظوا اقتراب التمساح من شاطئ البحيرة، ليبادر الجميع إلى الفرار والابتعاد عن مكمن الخطورة، باستثناء تلك المرأة التي لم تستطع الفرار بشكل سريع وهي تحمل طفلها، ليهاجمها التمساح بشكل سريع.

وسارع بعض السكان إلى محاولة إنقاذ المرأة من فكي التمساح، لكن جهودهم باءت بالفشل، بعد أن سحبها مع طفلها الرضيع واختفى تحت الماء.

ولم يستطيع القرويين فيما بعد إيجاد جثتي المرأة والرضيع، وغالبا أصبحا وليمة للتمساح وبقية رفاقه.