وكانت ميليسا وود (27 عاما) وشريكها كريستوفر لينلي (34 عاما) قد واجها صعوبات جمة في حياتهما عقب عدم قدرتهما على ترك إدمان الهيرويين وفقدان عملهما وطردهما من منزلهما.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” أظهرت كاميرات المراقبة في محطة دونكاستر بجنوب مقاطعة يوركشاير،ا لزوجان وهم يعانقان بعضهما، قبل لحظات من قفزهما نحو القطار المسرع، ليقليا مصرعهما في الحال.

ولدى فحص جثتيهما، تأكد المختصون من أن الزوجين كانا مدمنين على تعاطي المخدرات، حيث تم اكتشاف نسبة عالية من الهرويين في دمهما.

وبعد أيام عدة من الفاجعة، جرى اكتشاف رسالة اعتذار من كريستوفر وميليسا لعائلاتهما بسبب ما قررا الإقدام عليه.